الجمعة، 4 يونيو، 2010

فن آلآستمآع .!



صبآحكم طهر آروآحكم



حبيت ـآتكلم بموضوع مهم جداً ونعاني منه كثير في حيآتنا
اليوميه سواء كآن مع عيآلنا أو أخوآننا الصغآر .
وـآنآ شخصيآ ـآعآني منه كثير ودي ـآني ـآغير من هذآ
الطبع فيني ولكن لآحيآة لمن تنآدي


" فن ـآلآستمآع "


طبعآ ـآلآستمآع للطفل بآنصآت
مهآرة مفقوده في في مجتمعنآ
بل مفقودة بين ـآلكبآر ـآيضآ
هل تعلمون بآن ـآلآستمآع لـ آلطفل
ينمي لديه ـآلثقه في ـآلنفس
وقوة ـآلشخصية ، وـآلشعور بآهميتهُ
وـآهمية مآيقوله عند والديه و ـآخوآنه !
الكل يريد ـآن يُستَمع لمآ يقولونه
وـآلغريب منهم لآيريدون ـآن يستمعون لغيرهم
وهنآك من يقول : ـآنآ ـآستمع ومنصت جيدآ !
ولكن يستمع بآنشغآل ـآو بدون ـآهتمآم لمآ يقوله
ـآلطفل .
هنآ خطآ : ـآن تقول له تكلم فأنآ مستمع لك
وـآنت مشغول بشيء ـآخر .
قد يولد لديه شعور عدم ـآلثقه في ـآلنفس
وتآخذه للكبر وقد يكون خجول في مجآلس ـآلرجآل !
وهذآ ملآ نريده آن ينشآ عليه ,
من هنآ أوجه دعوة لكل ـآب وـآم وـآخ كبير
وـآخت :

هنآ دعوه لآستمآع مآيقوله ـآطفآلنآ وـآلمسآهمة
في زرع ـآلثقه في نفوس ـآحبآئنا
ـآستمع لهم /
بآذنك
وعيـنك
وقلبك

ـآنظر آليه وهو يتحدث
ـآشعره بآنه مُهم
بل ـآهم من كل شيئ عندك
تفآعل معه حين يتكلم
وعبّر عمآ يقوله بحركآت عيـنيـك بالتعجب
وبالسعادة أجعله يشعر بآنه بآرع في الحديث
وممتع وجذآب وذو شخصية جميلة .


" فآلآستمآع مهآرة لابد من ـآستخدآمهآ معهم "

بـ / قلمي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق